قررت الجمعية العامة للأمم المتحدة الاحتفاء في الثالث من مارس باليوم العالمي للحياة البرية لتعزيز الوعي عن الحيوانات والنباتات vr, dec 27, 2013

| English    

جنيف 23 ديسمبر 2013: في 20 ديسمبر 2013, وخلال الدورة السادسة و الثمانون للجمعية العامة للأمم المتحدة, قُرر الاحتفاء بيوم 3 من مارس, بالتزامن مع اعتماد اتفاقية التجارة الدولية بأنواع الحيوانات والنباتات البرية المهددة بالانقراض ,سايتس, باليوم العالمي للحياة البرية وذلك لتعزيز الوعي عن الحيوانات والنباتات البرية في العالم.

وأكدت الجمعية العامة في قرارها, على القيمة الجوهرية للحياة البرية ومساهماتها المختلفة الايكولوجية, والجينية و الاجتماعية والاقتصادية والعلمية و التعليمية والثقافية و الترفيهية والجمالية في التنمية المستدامة ورفاه الانسان. والاعتراف بأهمية دور سايتس في ضمان ان التجارة الدولية لا تهدد بقاء الانواع.

وطلبت الجمعية العامة للأمم المتحدة من امانة سايتس, بالتعاون مع منظمات ذات صلة بمنظومة الامم المتحدة, لتسهيل تنفيذ اليوم العالمي للحياة البرية.

وقال الامين العام لسايتس, السيد جون سكانلون:" يمثل اليوم العالمي للحياة البرية فرصة مثالية للاحتفال بالأشكال المتنوعة والعديدة للحيوانات و النباتات البرية وزيادة الوعي عن فوائد حفظها. و بنفس الوقت, يجب ان يذكرنا هذا اليوم ,بالحاجة الملحة لتكثيف مكافحة جريمة الحياة البرية والتي لديها اثار واسعة النطاق اقتصاديا و اجتماعيا و بيئيا. "

"وندعو للمشاركة في هذا الاحتفال العالمي للحياة البرية جميع الدول الاعضاء و المنظمات ذات الصلة في منظومة الامم المتحدة وجميع المنظمات و الافراد المهتمين والمطارات و المدارس لتسليط الضوء على هذه القضية." أضاف سكانلون.

وأنشأت أمانة سايتس صفحة مخصصة لليوم العالمي للحياة البرية على الفيسبوك لتبادل الاخبار والقصص, والتي يمكن متابعتها على الرابط التالي:

https://www.facebook.com/WorldWildlifeDay

الخلفية:

أشارت الجمعية العامة للأمم المتحدة ان القرار الذي اعتُمد خلال مؤتمر الاطراف السادس عشر لسايتس المنعقد في بانكوك ,في فترة ما بين 3 و14 مارس 2013 , حُدد 3 مارس كيوم عالمي للحياة البرية وذلك للاحتفال وزيادة الوعي عن الحيوانات و الحياة البرية في العالم.

وقد رعى قرار سايتس مملكة تايلند , المضيف لمؤتمر اطراف سايتس , والذي نُقلت نتائجه الى الجمعية العامة للأمم المتحدة.

تسهم احتفالات الامم المتحدة لتحقيق مقاصد ميثاق الامم المتحدة و تعزيز الوعي والعمل على القضايا السياسية و الاجتماعية والثقافية و الانسانية و قضايا حقوق الانسان. كما و توفر وسيلة مفيدة لتعزيز الاجراءات الدولية و الوطنية وتحفيز الاهتمام في انشطة الامم المتحدة وبرامجها. منذ سنوات و عقود يعمل الامين العام للأمم المتحدة على انشاء العملية التحضيرية والتقييم و متابعة الاجراءات.

وقد وضعت غالبية الاحتفالات من قبل الجمعية العامة للأمم المتحدة وبعض منها تم تعيينها من جانب وكالات الامم المتحدة المتخصصة.

في عام 1950,وافقت الجمعية العامة بالاحتفاء بأول يوم عالمي, يوم حقوق الانسان, في 10 ديسمبر. ودعا هذا القرار جميع الدول والمنظمات الدولية بالاحتفال بإعلان , الاعلان العالمي لحقوق الانسان, من قبل الجمعية العامة في 10 ديسمبر من عام 1948, و الى بذل المزيد من الجهود في هذا المجال.

ملاحظات الى المحررين:

للمزيد من المعلومات يرجى الاتصال بالسيد خوان كارلوس فاسكيز على:

+41 22 917 8156 or juan.vasquez@cites.org.

حول اتفاقية التجارة الدولية بأنواع الحيوانات والنباتات البرية المهددة بالانقراض: سايتس

تضم سايتس 179 دولة عضو , ولا تزال واحدة من اقوى الادوات في العالم لحفظ التنوع البيولوجي من خلال تنظيم التجارة في الحيوانات والنباتات البرية .ويتم تداول الاف من الانواع عالميا التي يستخدمها الناس في حياتهم اليومية من اجل الغذاء , و و الرعاية الصحية, والسياحة البيئية, ومستحضرات التجميل والازياء.

تنظم سايتس التجارة الدولية في ما يقارب 35000 من الانواع المختلفة من النباتات و الحيوانات, بما في ذلك منتجاتها و مشتقاتها, وضمان بقائهم على قيد الحياة في البرية مع فوائد لسبل معيشة السكان المحليين والبيئة العالمية. و يسعى نظام تصاريح سايتس لضمان ان التجارة الدولية في الانواع المذكورة هي مستدامة و قانونية.

 
comments powered by Disqus